المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تبسيط علم مصطلح الحديث 1


khaled
10-26-2009, 12:29 PM
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله الى اخوانى وأخواتى فى الله الى الذين أحبوا علم الحديث واشتاقوا للمزيد من المعلومات وأرادوا بذلك وجه الله ثم ليدافعوا عن السنة المطهرة التى حدث فيها التباس عند كثير من الناس بغير علم وانا لله وانا اليه راجعون وكذلك الى المبتدئين فى تعلم علم الحديث اتيت اليكم بعد ان أستخرت الله تعالى لأبسط هذا العلم الجميل الذى سماه بعض مشايخنا علم الاغنياء الفقراء وقال عنه أخرون ان علم الحديث من أفضل العلوم الفاضلة وأنفع الفون النافعة يحبه ذكور الرجال وفحولهم ولذا قالوا ان كل محدث فقيه وليس كل فقيه محدث وهو علم جميل يستطيع الانسان به ان يميز الصحيح من السقيم من الاحاديث اخوانى وأخواتى فى الله : اريد قبل الشروع فى التبسيط ان اوضح بعض الامور التى يحتاج اليها الدارس منها : ما الفرق بين القرآن الكريم والحديث القدسى ؟ الفرق بين القرآن والحديث القدسي

القرآن : نزل به جبريل عليه الصلاة والسلام على نبينا محمد عليه الصلاة والسلام ، والوحي أنواع .
أما الحديث القدسي فلا يُشترط فيه أن يكون الواسطة فيه جبريل ، فقد يكون جبريل هو الواسطة فيه ، أو يكون بالإلهام ، أو بغير ذلك .

القرآن : قطعي الثبوت ، فهو متواتر كله .
أما الحديث القدسي منه الصحيح والضعيف والموضوع .

القرآن : مُتعبّد بتلاوته ، فمن قرأه فكلّ حرف بحسنة ، والحسنة بعشر أمثالها .
أما الحديث القدسي : غير مُتعبد بتلاوته .

القرآن : مقسم إلى سور وآيات وأحزاب وأجزاء .
أما الحديث القدسي : لا يُـقسّم هذا التقسيم .

القرآن : مُعجز بلفظه ومعناه .
أما الحديث القدسي : فليس كذلك على الإطلاق .

القرآن : جاحده يُكفر ، بل من يجحد حرفاً واحداً منه يكفر .
أما الحديث القدسي : فإن من جحد حديثاً أو استنكره نظراً لحال بعض روايته فلا يكفر .

القرآن : لا تجوز روايته أو تلاوته بالمعنى .
أما الحديث القدسي : فتجوز روايته بالمعنى .

القرآن : كلام الله لفظاً ومعنى .
أما الحديث القدسي : فمعناه من عند الله ولفظه من عند النبي صلى الله عليه على آله وسلم .

القرآن : تحدى الله العرب بل العالمين أن يأتوا بمثله لفظاً ومعنى .
وأما الحديث القدسي : فليس محلّ تحـدٍّ . وما الفرق بين الحديث القدسى والحديث النبوى ؟ الفرق بين الحديث النبوي والحديث القدسي

الحديث القدسي : ينسبه النبي صلى الله عليه على آله وسلم إلى ربه تبارك وتعالى .
أما الحديث النبوي : فلا ينسبه إلى ربه سبحانه .

الأحاديث القدسية : أغلبها يتعلق بموضوعات الخوف والرجاء ، وكلام الرب جل وعلا مع مخلوقاته ، وقليل منها يتعرض للأحكام التكليفية .
أما الأحاديث النبوية : فيتطرق إلى هذه الموضوعات بالإضافة إلى الأحكام .

الأحاديث القدسية : قليلة بالنسبة لمجموع الأحاديث .
أما الأحاديث النبوية : فهي كثيرة جداً .

وعموماً :
الأحاديث القدسية : قولية .
والأحاديث النبوية : قولية وفعلية وتقريرية . وأعلم اخى ان الحديث القدسى والنبوى له اسناد او عنعنه او طبقات للرجال مثلا ( عن تابعى التابعين عن التابعى عن الصحابى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ) ابدأ وبالله التوفيق اخى واختى فى الله اعلموا ان الحديث ما أضيف الى النبى صلى الله عليه وسلم من قول أو فعل أو تقرير أو صفة وسمى بعضهم الحديث بالخبر وقسموا الخبر الى قسمين خبر متواتر وخبر أحاد وقسموا الخبر المتواتر الى قسمين متواتر لفظى مثل حديث ( من كذب على متعمدا فليتبوأ مقعده من النار ) رواه بضعة وسبعون صحابيا بهذا اللفظ . ومتواتر معنوى وهو ما تواتر معناه دون لفظه مثل أحاديث رفع اليدين فى الدعاء فقد ورد عنه صلى الله عليه وسلم نحو مائة حديث كل حديث منها فيه أنه رفع يديه فى الدعاء لكنها فى قضايا مختلفة فهو متواتر بمجموع الطرق وحكمه اى الحديث المتواتر القبول ولا حاجة الى البحث عن أحوال رواته . وجعلوا له شروط أربعة وهى 1 ـ ان يرويه عدد كثير أقلهم عشرة أشخاص 2 ـ ان توجد هذه الكثرة فى جميع طبقات السند 3 ـ ان تحيل العادة تواطؤهم على الكذب 4 ـ ان يكون مستند خبرهم الحس كقولهم سمعنا رأينا لمسنا ومع الحديث الاحاد الذى هو القسم الثانى من الخبر أرجئه الى اللقاء القادم ان شاء الله وقدر واترككم فى رعاية الله وحفظه أخوكم خالد نصر

الفقير الى الله
10-29-2009, 01:45 AM
ماشاء الله جزاك الله كل خير ونفع الله بكل فعلا سأنتظر باقي الدروس
اسأل الله ان ينفعنا بعلمك وان يرزقنا القول والفعل والاخلاص

سمير السكندرى
11-04-2009, 04:48 PM
بارك الله فيك واحسن اليك

وفقك الله

ABOHIYA
02-08-2010, 01:14 AM
جزاك الله خير الجزاء
جزاك الله جنة الفردوس الاعلى